جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي
جائزة سنوية تمنحها "دار السويدي"
لأفضل الأعمال المحققة في أدب الرحلة والمؤلفات الجغرافية العربية والإسلامية قديماً، ووسيطاً، وحديثاً (أي نهايات القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين)، ولأفضل كتاب جديد في أدب الرحلة

في إطار مشروع "ارتياد الآفاق" الذي أطلقته "دار السويدي" من أبو ظبي وبيروت تعلن الدار عن تخصص جائزة عربية تحت اسم (جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي) وتمنح الجائزة لأفضل الأعمال المحققة في أدب الرحلة, وتأتي انسجاماً مع طموحات الدار في إحياء الاهتمام بالأدب الجغرافي، وأيماناً منها بضروة الإسهام في إرساء تقاليد حرّة في منح الجوائز، وتكريساً لعرف رمزي في تقدير العطاء الفكري، ورغبة في تشجيع أعمال البحث والتحقيق في حقل الأدب الجغرافي، ونبش المخبوء والمجهول من المخطوطات العربية والإسلامية في كنف المكتبات العربية والعالمية، وكذلك حرصاً منها على حفز الدارسين والمحققين العرب لإحياء ومواصلة مشروع تنويري عربي يضيء الزوايا الظليلة في الثقافة العربية عبر علاقتها بالمكان، والسفر فيه، ودعوة للكشف عن نظرة العربي إلى الذات والآخر، من خلال أدب الرحلة، بصفته من بين أبرز حقول الكتابة في التراث العربي، والذي لم ينل اهتماماً كافياً يتناسب وأهميته القصوى في مختلف الثقافات، وتتزايد أهميته في ظل التطورات التي يشهدها العالم، وتنعكس سلباً على علاقة العرب والمسلمين بالجغرافيات والثقافات الأخرى، فالأدب الجغرافي العربي (وضمناً الإثنوغرافيا العربية) من شأنه أن يكشف عن طبيعة النظرة والأفكار التي كوّنها العرب والمسلمون عن "الآخر" في مختلف الجغرافيات التي ارتادها رحالتهم وجغرافييهم ودوّنوا انطباعاتهم عنها.

تمنح الجائزة سنوياً لثلاثة أعمال محققة:
- مخطوطة لا تقل صفحاتها الأصلية عن 200 صفحة.
- مخطوطة لا تقل صفحاتها الأصلية عن 150 صفحة.
- مخطوطة لا تزيد صفحاتها الأصلية عن 100 صفحة.
- وتشجيعاً من الدار للمؤلفين العرب على تدوين يومياتهم في السفر تمنح اللجنة في الإطار نفسه جائزة سنوية لأفضل كتاب يضعه مؤلف عربي معاصر عن رحلة أو رحلات قام بها.

تقوم لجنة مؤلفة من 5 مختصين بقراءة الأعمال واختيار الفائزين، وتكون قراراتها ملزمة.

تعلن "دار السويدي" عن الأعمال الفائزة في مطلع نيسان من كل عام في احتفال خاص يقام من أجل المناسبة ويدعى الفائزون لتسلم الجوائز.

تبلغ قيمة الجائزة لكل من النص الأول 2500 دولار أميركي وللنص الثاني 2000 دولار وللنص الثالث 1500 دولار، وتمنح مكافأة مقدارها 1000 دولار للكتاب الرابع الفائز بجائزة الرحلة الجديدة.

تنشر الأعمال الفائزة في سلسلة "ارتياد الآفاق" التي تصدرها الدار، وعلى موقعها الخاص بها على الإنترنت، وتسلّم الجوائز في حفل خاص يقام في مطلع إبريل/نيسان من كل عام في أبو ظبي.

تختار الدار عدداً من الأعمال المحققة (التي لم يقع عليها الاختيار من قبل لجنة التحكيم) وتتوفر فيها الشروط المناسبة للنشر، وتتفق مع أصحابها على إدراجها في خطتها النشرية.

شروط الاشتراك في الجائزة:
- أن يكون النص محققاً وفق قواعد التحقيق العلمية المعتمدة في الأوساط الأكاديمية.
- أن لا يكون المخطوط حقق ونشر في كتاب أو دورية، من قبل (ما لم تكن هناك إضافة علمية على العمل تحظى بتقدير لجنة التحكيم).
- تقبل المخطوطات التي هي رسائل أكاديمية لنيل درجات علمية.
- من حق الجهة المانحة للجائزة إجراء التعديلات الفنية التي تراها مناسبة على النص الفائز ليتوافق وصيغة النشر المعتمدة من الدار بالاتفاق مع المؤلف أو المحقق.
- أن يرسل النص في نسخة ورقية واحدة مرفقة بنسخة إلكترونية.

تستقبل النصوص في موعد أقصاه الأول من شهر مارس/آذار من كل عام، على عنوان الدار في أبو ظبي ص.ب 44480 أو على البريد الإلكتروني: info@alrihla.com

وتؤكد الدار على أن القيمة المادية للجائزة هي قيمة رمزية، هاجسها حث الدارسين والباحثين العرب المعنيين بأدب الرحلة والبحث الجغرافي إلى تقديم أفكارهم واقتراحاتهم لسبر هذا العالم واسع الأرجاء والمساهمة في إعادة تحرير ودراسة وتقديم النصوص المطبوعة في نهايات القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين من تراث أدب الرحلة، والتي باتت خارج التداول، وجلّها مهمل أو مطموس، وبالتالي بحكم الضائع والمفقود، ليجري الاتفاق معهم بشأن إعادة تحقيقه ونشره.